حمية الكاش

من منا لم يسمع بالحمية الغذائية (الريجيم) والتي ترمي للحد من زيادة الوزن والتحكم الأفضل به. فمع زيادة معدلات السمنة على مستوى العالم زادت وتنوعت أنواع مختلفة من هذه الحميات الغذائية.

وإذا نظرنا لموضوع الادخار (أحد ركائز إدارة الأموال الشخصية) نجده هو الآخر بحاجة لحمية يتبعها الشخص كي يتمكن من تقليل مصروفاته كأحد سبل بناء الثروة أو على أقل تقدير الاستمتاع بحياة مالية متزنة. والحمية المقترحة اليوم هي حمية الكاش (النقد) والتي تتلخص بالاقتصار في صرفك اليومي على الكاش فقط دون اللجوء للبطاقات البنكية.

والسبب في أفضلية استخدام الكاش بدلا من البطاقات البنكية بشتى ضروبها (الائتمانية، المدينة، الراتب، الادخارية) هو تقليل الصرف، حيث خَلُصت العديد من الدراسات بأن الأفراد يميلون للصرف أكثر عند استخدامهم للبطاقات بدلا من الكاش، وبالتالي فإن العودة للتعامل مع النقود الفعلية (الكاش) يسهل على الناس الادخار من خلال الحد من الصرف.

هذه الحمية المقترحة والتي تدعو للعودة للتعامل الكلاسيكي مع النقود قد تكون التغيير الذي تنشده في بداية هذا العام الجديد، حيث لا يتطلب الأمر مجهودا إضافيا أو حسبة مالية معقدة أو كتابة جدول بمصاريفك اليومية (وهي بالمناسبة أمور مفيدة) بل كل ما هنالك هو أن تقتصر في صرفك على الكاش فقط.

وختاما، وكعادة بقية النصائح المالية التي أقدمها، فلن تخسر شيئا إذا ما قررت خوض هذه التجربة والقيام بحمية الكاش. فأسوأ ما قد تتعرض له هو زيادة رصيدك البنكي.